آخر الأخبار :: كتاب: الملحدون والمسلمون أكثر من يؤمن بالكائنات الفضائية || "دراسة": قياس حاسة الشم "قد يتنبأ بعمر الانسان" || علماء: تغيّر المناخ جعل الإنسان المعاصر أكثر ذكاء || مفخخة تستهدف مقرا لـ"جبهة ثوار سوريا" في ريف ادلب .. و اتهامات تطال خلايا نائمة لـ"داعش" || (بالصور) عشرات الشهداء والجرحى .. تفجيران إرهابيان يستهدفان أطفالاً امام مدرستهم في حمص || حلب: المازوت "عيّد ع بكير " .. وبائعو السوق يستقبلون " الخواريف" || حلب: انخفاض جزئي في أسعار الغاز وتطمينات "مسؤولة" قبل العيد || الصناعة تعمم شروط الترشح لانتخابات غرف الصناعة || دمشق: أزمة غاز قبيل العيد || مراهقة بريطانية جديدة تنضم إلى "داعش" في سوريا || بريطانيا تمنع ظهور المتطرفين الإسلاميين في وسائل الإعلام || صحيفة بريطانية : قوات خاصة "أمريكية - بريطانية" شاركت في القتال ضد "داعش" بالعراق || مشجعو نادي "الرجاء" المغربي يهتفون لـ"داعش" || "إيللو" .. شبكة "نقيض فيسبوك" الاجتماعية تجتذب الآلاف || وزير السياحة يفتتح فعاليات يوم السياحة العالمي في التكية السليمانية بدمشق ||
حلب الخميس.. الجيش على مشارف الصاخور والمسلحون يتحصنون في طريق الباب ( بالصور )





بعد التفجيرات الدامية التي تعرضت لها مدينة حلب يوم الأربعاء حيث خطفت ساحة سعد الله الجابري الأضواء الاعلامية وتصدرت نشرات الاخبار وعناوين الصحف عادت أخبار العمليات العسكرية لتنقل هذه الأضواء إلى المنطقة الشرقية من المدينة وتحديداً الي حي الصاخور.

فقد تابعت وحدة من الجيش العربي السوري تقدمها باتجاه دوار الصاخور على محورين رئيسيين في كل من العرقوب والشيخ خضر.

وحسب ما أفاد به مراسل تلفزيون الخبر بعد زيارته للحي المذكور فقد شهدت منطقة الصاخور اشتباكات عنيفة طيلة يوم الخميس استعملت خلالها وحدات الحرس الجمهوري الرشاشات الخفيفة والمتوسطة والدبابات بمؤازرة من المروحية العسكرية.

وروى المراسل أن مسلحي المعارضة المتحصنين في الأبنية السكنية المهجورة من قاطنيها في الجهة الشرقية من الجسر ابدوا مقاومة عنيفة عبر ضرب وحدات الجيش العربي السوري بالرشاشات الخفيفة والثقيلة وقذائف الـ أر بي جي.

إضافة إلى القناصة التي لعبت دورا كبيرا في اعاقة تقدم الجيش والعبوات الناسفة المنتشرة على طول محور طريق المطار.

ونجح الجيش في بسط سيطرته بشكل كامل على كلا من منطقتي العرقوب وسليمان الحلبي اللتين شهدتا اشتباكات عنيفة على مدى الاسبوع الماضي.

وحسب ما أفاد به أهال لتلفزيون الخبر فقد احتشد عدد كبير من المسلحين معظمهم انسحب من مناطق الصاخور والشعار على مدخل طريق الباب بعد أن سدوه بباصين حكوميين ركنا على تقاطع مفرق المطار-طريق الباب.

وداهمت وحدات الحرس الجمهوري كلا من اطفائية الصاخور ومديرية طوارئ الكهرباء وشعبة حزبية كان المسلحون يتخذونها كمقرات تجمع لهم في المنطقة المذكورة وتمركزوا في نقاط مختلفة ضمن هذ الأحياء.

وفي حي مساكن هنانو، نفذت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو السوري عملية عسكرية مستهدفة مقرا لمسلحي المعارضة بالقرب من دوار الصاخور.

كما شهد حي "مساكن هنانو" سقوط عدة قذائف، دون ورود معلومات مؤكدة عن إصابات.

أما في الجهة الجنوبية من المدينة فقد تجددت الاشتباكات مساء بين مسلحي المعارضة المتمركزين في كلا من منطقتي بستان الزهراء وبستان القصر ومحيط جامع جمال، وعناصر القوات الخاصة والأمن العسكري واللجان الحزبية والشعبية المنتشرين في الأحياء المقابلة لهذه المناطق والمتمركزين على امتداد محور المدينة القديمة-ساحة سعد الله الجابري.

وكانت حلب شهدت يوم الأربعاء 4 تفجيرات عبر سيارات مفخخة وتفجير انتحاري بحزام ناسف في شوارع الياحي ونادي الضباط وفندق الأمير والقصر البلدي ما أدى إلى وقوع 36 شهيداً 8 منهم من المدنيين إضافة إلى 133 جريحا

الخبر

 

الخميس, 04 تشرين الاول, 2012, 11:36 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site