آخر الأخبار :: قيادي "جهادي" يتحول لـ "العمل الحقوقي" : ذراع قطر لنشر الفوضى || "سالي جونز"مغنية بريطانية تلتحق بـ"داعش" وتتوعد بقطع رقاب "الكفار" بيدها || لافروف: لا يمكن دعم مكافحة الإرهاب في العراق والتغاضي عنه في سوريا || مسؤول إيراني: العد التنازلي لانهيار النظام الصهيوني بدأ || دمشق: توزيع 400 ليتر من المازوت على كل اسرة ابتداءً من تشرين الأول || "وول ستريت جورنال": وحشية "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وحدت الأعداء في المنطقة || التعليم العالي: إعلان المفاضلة العامة مطلع الاسبوع القادم || "النصرة" تطالب بتعويضات ورفع تنظيمها من قائمة الارهاب لإطلاق سراح جنود حفظ السلام || قراءة لواقع الكهرباء في سوريا بعد 4 سنوات من الحرب || المركزي يطرح شريحة قطع أجنبي بقيمة 20 مليون دولار للبيع على مؤسسات الصرافة || أول ولاية تحظر الأكياس البلاستيكية || انفجار شمسي قد يؤثر على الاتصالات || ساعة تعكس الوقت والرسائل على يد مرتديها || علماء: الشاي يحمي من الموت المبكر || باحث أردني: الأردن بيئة منتجة لـ"داعش" ومعظم أتباع التيار السلفي أقرب إلى تطرف التنظيم ||
حلب الخميس.. الجيش على مشارف الصاخور والمسلحون يتحصنون في طريق الباب ( بالصور )





بعد التفجيرات الدامية التي تعرضت لها مدينة حلب يوم الأربعاء حيث خطفت ساحة سعد الله الجابري الأضواء الاعلامية وتصدرت نشرات الاخبار وعناوين الصحف عادت أخبار العمليات العسكرية لتنقل هذه الأضواء إلى المنطقة الشرقية من المدينة وتحديداً الي حي الصاخور.

فقد تابعت وحدة من الجيش العربي السوري تقدمها باتجاه دوار الصاخور على محورين رئيسيين في كل من العرقوب والشيخ خضر.

وحسب ما أفاد به مراسل تلفزيون الخبر بعد زيارته للحي المذكور فقد شهدت منطقة الصاخور اشتباكات عنيفة طيلة يوم الخميس استعملت خلالها وحدات الحرس الجمهوري الرشاشات الخفيفة والمتوسطة والدبابات بمؤازرة من المروحية العسكرية.

وروى المراسل أن مسلحي المعارضة المتحصنين في الأبنية السكنية المهجورة من قاطنيها في الجهة الشرقية من الجسر ابدوا مقاومة عنيفة عبر ضرب وحدات الجيش العربي السوري بالرشاشات الخفيفة والثقيلة وقذائف الـ أر بي جي.

إضافة إلى القناصة التي لعبت دورا كبيرا في اعاقة تقدم الجيش والعبوات الناسفة المنتشرة على طول محور طريق المطار.

ونجح الجيش في بسط سيطرته بشكل كامل على كلا من منطقتي العرقوب وسليمان الحلبي اللتين شهدتا اشتباكات عنيفة على مدى الاسبوع الماضي.

وحسب ما أفاد به أهال لتلفزيون الخبر فقد احتشد عدد كبير من المسلحين معظمهم انسحب من مناطق الصاخور والشعار على مدخل طريق الباب بعد أن سدوه بباصين حكوميين ركنا على تقاطع مفرق المطار-طريق الباب.

وداهمت وحدات الحرس الجمهوري كلا من اطفائية الصاخور ومديرية طوارئ الكهرباء وشعبة حزبية كان المسلحون يتخذونها كمقرات تجمع لهم في المنطقة المذكورة وتمركزوا في نقاط مختلفة ضمن هذ الأحياء.

وفي حي مساكن هنانو، نفذت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو السوري عملية عسكرية مستهدفة مقرا لمسلحي المعارضة بالقرب من دوار الصاخور.

كما شهد حي "مساكن هنانو" سقوط عدة قذائف، دون ورود معلومات مؤكدة عن إصابات.

أما في الجهة الجنوبية من المدينة فقد تجددت الاشتباكات مساء بين مسلحي المعارضة المتمركزين في كلا من منطقتي بستان الزهراء وبستان القصر ومحيط جامع جمال، وعناصر القوات الخاصة والأمن العسكري واللجان الحزبية والشعبية المنتشرين في الأحياء المقابلة لهذه المناطق والمتمركزين على امتداد محور المدينة القديمة-ساحة سعد الله الجابري.

وكانت حلب شهدت يوم الأربعاء 4 تفجيرات عبر سيارات مفخخة وتفجير انتحاري بحزام ناسف في شوارع الياحي ونادي الضباط وفندق الأمير والقصر البلدي ما أدى إلى وقوع 36 شهيداً 8 منهم من المدنيين إضافة إلى 133 جريحا

الخبر

 

الخميس, 04 تشرين الاول, 2012, 11:36 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site