آخر الأخبار :: صحف: "داعش" و"النصرة" يهددان الوجود المسيحي في سوريا و العراق || منظمة الصحة العالمية: البدانة مسؤولة عن نصف مليون إصابة بالسرطان سنويا || "دراسة": النوم عارياً يحمي من السمنة والسكري || "داعش" يرجم شابين في ديرالزور بتهمة "المثلية الجنسية" || "داعش" يجذب البريطانين إلى سوريا.. معه وضده || "رويترز" تتنبأ : المحادثات التي تجريها روسيا بشأن دمشق لن تحقق تقدما || مرسوم بنقل الطالب المستنفد أول مرة في العام 2013-2014 من سنة إلى أخرى إذا كان يحمل ثمانية مقررات على الأكثر || هندية تتزوج 5 أشقاء في غرفة واحدة وتجهل مِن بينهم هويّة والد طفلها || حلب : الكهرباء في تحسن.. والحرارية "قيد الإنعاش" || 97 مليار ليرة صادرات سوريا خلال 11 شهراً || محافظ ريف دمشق: انفراج قريب لأزمة المازوت || الغارديان: أوباما وكاميرون دفعا ثمناً أكبر من"الفدية" لـ "أطلاق سراح الرهائن" || العراق: مقتل "والي داعش" في هيت و22 من مرافقيه بقصف جوي عراقي || اقرار مشروع قانون الموازنة العامة للعام القادم || مسؤول: مياه شرب دمشق غير ملوثة وستتوفر كالسابق قريباً ||
التخطيط توقع عقود مع الجانب الروسي بخصوص البنى التحتية والكهرباء




 
أوضحت معاون رئيس هيئة التخطيط لشؤون التعاون الدولي ريما القادري أن "هناك عدداً من العقود ومذكرات التفاهم والاتفاقيات التي سيتم توقيعها قريباً مع الجانب الروسي، بحيث تخدم تلك الاتفاقيات الخطط التنموية السورية وتغني الإطار القانوني الناظم للعلاقات بين البلدين".
 
وحول المجالات التي سيتفق الجانبان على التعاون ضمن إطارها، أوضحت القادري، نقلاً عن "الاقتصادي"، أنه سبق الطرح مع الجانب الروسي مواضيع تتعلق بإبرام عقود في مجالات مختلفة، أهمها المطاحن، مشاريع الكهرباء، الري، والبنى التحتية المتعلقة بقطاع النفط وقطاع النقل".
 
كما أضافت القادري إلى "وجود عدد من الاتفاقيات في مجالات التجارة، والاتصالات والإسكان والتعمير والصحة والتعليم العالي وغيرها من المجالات".
 
ولفتت القادري إلى أن "العمل على إبرام الوثائق هو عملية مستمرة، حيث يتم التركيز حالياً على قطاعات مميزة نسبياً في العلاقات السورية مع كل دولة بشكل عام، وليس فقط مع روسيا".

الخبر

السبت, 24 تشرين الثاني, 2012, 10:20 صباحاً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site