آخر الأخبار :: قيادي "جهادي" يتحول لـ "العمل الحقوقي" : ذراع قطر لنشر الفوضى || "سالي جونز"مغنية بريطانية تلتحق بـ"داعش" وتتوعد بقطع رقاب "الكفار" بيدها || لافروف: لا يمكن دعم مكافحة الإرهاب في العراق والتغاضي عنه في سوريا || مسؤول إيراني: العد التنازلي لانهيار النظام الصهيوني بدأ || دمشق: توزيع 400 ليتر من المازوت على كل اسرة ابتداءً من تشرين الأول || "وول ستريت جورنال": وحشية "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وحدت الأعداء في المنطقة || التعليم العالي: إعلان المفاضلة العامة مطلع الاسبوع القادم || "النصرة" تطالب بتعويضات ورفع تنظيمها من قائمة الارهاب لإطلاق سراح جنود حفظ السلام || قراءة لواقع الكهرباء في سوريا بعد 4 سنوات من الحرب || المركزي يطرح شريحة قطع أجنبي بقيمة 20 مليون دولار للبيع على مؤسسات الصرافة || أول ولاية تحظر الأكياس البلاستيكية || انفجار شمسي قد يؤثر على الاتصالات || ساعة تعكس الوقت والرسائل على يد مرتديها || علماء: الشاي يحمي من الموت المبكر || باحث أردني: الأردن بيئة منتجة لـ"داعش" ومعظم أتباع التيار السلفي أقرب إلى تطرف التنظيم ||
وزير التعليم العالي لتلفزيون الخبر : الترفع الإداري قيد الدراسة الجديّة ومعسكرات التدريب الجامعي لم تلغَ




 
قال وزير التعليم العالي في وزارة تصريف الأعمال الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى لتلفزيون الخبر أن قرار الترفع الإداري وجعل عدد المواد مفتوح للدورة الفصلية الثالثة، هو قيد الدراسة الجدية .
 
وأوضح الوزير أن الوزارة إذ تدرس هذا القرار فإنها تضع مصلحة الطالب نصب عينها، وتحاول جاهدة إصدار القرارات التي تخدم مصلحة الطلاب.
 
وتطالب نسبة كبيرة من الطلاب بإصدار قرار بالترفع الإداري وجعل عدد المواد مفتوح للدورة الفصلية الثالثة، على غرار السنة المنصرمة ( 2011)، حيث أيد نحو خمسة آلاف طالب صدور قرار بالترفع الإداري في استبيان الكتروني لجامعة حلب.
 
و استطلعت الصفحة الرسمية لجامعة حلب على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) آراء الطلاب حول إصدار قرار الترفع الإداري وجعل عدد المواد مفتوح للدورة الفصلية الثالثة.
 
وحمل الاستبيان عنوان (هل أنت مع الترفع الإداري -أي الطلاب- وجعل عدد المواد مفتوح للدورة الفصلية الثالثة؟)
 
كما جاء فيه أن نتيجة التصويت سوف تُعرض على وزارة التعليم لاتخاذ القرار المناسب الذي يقع في صالح أكبر عدد من طلاب المصوتين.
 
ووصل عدد الطلاب المصوتين بالقبول 5000 طالب تقريباً بينما لم يتجاوز عدد الطلاب الرافضين 200 طالب.
 
وعن موضوع التدريب الجامعي، قال الوزير لتلفزيون الخبر أن معسكرات التدريب الجامعي لم تلغَ، كما أشيع، وإنما جرى "تجميدها"، واعتبارها مقرراً إدارياً ( يحملها الطالب غلى سنوات لاحقة ولكن لا تدخل ضمن حسابات المواد المرسبة).
 
وكانت تناقلت وسائل إعلام محلية أنباء حول إصدار الحكومة لقرار ألغيت بموجبه معسكرات التدريب الجامعي لطلبة الكليات والمعاهد في مختلف الجامعات الحكومية السورية للعام الدراسي الحالي، الأمر الذي نفاه الوزير موضحاً أن ما جرى هو " تجميد" وليس إلغاء.
 
وبين الوزير أنه " بالنسبة لطلاب السنوات الانتقالية جرى تجميد المعسكرات، أما بالنسبة للطلاب قيد التخرج، فسيتم تحديد موعد لإجراء تدريب جامعي لهم في وقت لاحق ".
 
وعن سؤال حول قرار السماح لطلاب جامعة البعث وإدلب وحماه بالتقدم بالامتحان في أي جامعة قريبة الذي اصدرته الوزارة في وقت سابق، و فيما إذا كان القرار يشمل طلاب التعليم المفتوح، أجاب الوزير بالقول " الوزارة مشغولة حالياً بطلاب التعليم النظامي، وفور انتهاء امتحانات التعليم النظامي، سننظر بأمر طلاب التعليم المفتوح، ونصدر القرارات التي تفيدهم بعد دراستها".
 

الخبر

السبت, 16 حزيران, 2012, 10:04 صباحاً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site