آخر الأخبار :: "تشيتشاريتو" ينتقل إلى ريال مدريد || استطلاع: 67% من البريطانيين يؤيدون سحب الجنسية من "جهاديي" المملكة المتحدة || ألمانيا تعترف بـ400 "جهادي" فقط في سوريا وتحذر من عودتهم || المفوضية العليا لحقوق الإنسان: "داعش" يرتكب جرائم حرب || التعليم تصدر دليل الطالب للقبول الجامعي للعام الدراسي 2014 - 2015 || 15 تشرين الثاني موعد بدء الانتخابات النقابية العمالية || واشنطن بوست: تخوفات من سقوط المملكة السعودية بالفوضى وبندر بن سلطان غير جدير بالثقة || "هيومن رايتس ووتش": "داعش" استخدم قنابل عنقودية في سوريا || "داعش" ينقل تماثيل وقطع ذهبية أثرية عراقية من الموصل إلى الرقة || صحة حلب تبدأ حملة اللقاح الثامنة ضد مرض شلل الأطفال || مياه حلب تحطم الأسواق بعروضها: "بيدونة مي مجانية" لكل من يدفع فاتورته || "الكوبي بيست" يفضح "المرصد" المعارض .. هكذا يفبرك أرقامه عن ضحايا الحرب || واشنطن تستعد للكشف عن استراتيجيتها لمواجهة "داعش" في سوريا خلال أيام || "كويست نت" تعود إلى الاحتيال في سوريا تحت اسم جديد بعد منعها منذ 5 سنوات || الصناعة: استثمارات القطاع الخاص وفرت 1.471 فرصة ||
أمير سعودي يستعين بالرئيس الأسد لإيقاف عرض فيلم "ملك الرمال"




كشف الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية عن سعيه للتوسط لدى الرئيس بشار الأسد من أجل إيقاف عرض فيلم "ملك الرمال" الذي يتحدث عن سيرة المؤسس الملك عبدالعزيز و الذي يُعرض حاليا في سوريا في أعقاب عرضه في لندن.

وقال عبد العزيز عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أنه استعان بصديق مشترك بينه وبين الرئيس بشار الأسد لمنع عرض هذا الفيلم في دمشق، متمنيا من الرئيس الأسد أن يستجيب إكراماً لشخص الملك المؤسس الذي "لا يمكن لسوريا وشعبها نسيان أعماله الخيرة ودعمه الدائم"، على حد تعبيره.

ويتحدت فيلم " ملك الرمال" عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، وقال منتج ومخرج الفيلم نجدة أنزور ان فيلمه "يبحث في تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة ذلك بما يحدث اليوم في العالم قاطبة".

و يعرض الفيلم جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز، وقتها، وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت، والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية (سايكس ـ بيكو) بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة.

كما يكشف بعض الحقائق والتفاصيل عن العلاقة الوثيقة بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت ورجلها في المنطقة السلطان عبد العزيز آل سعود وكيف نفّذ مشروعها حتى تم تتويجه كملك على المملكة العربية السعودية من قبلها، وفق تعبير أنزور.

كما يستعرض الفيلم جانباً من الاتفاق والعهد والحلف الذي تم بين الوهابيين وآل سعود لتقاسم السلطة والحكم على كامل أراضي المملكة العربية السعودية مثل السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، أي الحكم بالسيف والقرآن، وهو ما استمر حتى يومنا هذا وبدأت نتائجه تؤثر على المنطقة العربية برمتها من افرازات "سلفية وجهادية".

الخبر

السبت, 07 كانون الاول, 2013, 10:45 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site