آخر الأخبار :: "بيبي نكاح" في المملكة المتحدة .. فتيات بريطانيات بعمر 5 و 6 سنوات يعبّرن عن رغبتهن بـ"الجهاد" || باحثة ألمانية تتحدث عن قضاء الحاجة على الطريقة الغربية: نفعل ذلك بطريقةٍ خاطئة || الحسكة : عودة تغذية مدينتي الحسكة والقامشلي عبر خط 230 ك.ف بعد إصلاح الأعطال || "دراسة": العدوى المتكررة تقلل معدل الذكاء || أسطورة مانشستر يونايتد بول سكولز : " بديل دي خيا المثالي موجود في تشيلسي " || مهاجم يوفنتوس يورينتي عن نهائي الابطال: " برشلونة هو الأفضل في العالم .. لكن الأفضل لا يفوز دائماً " || 1 لا يساوي 2 .. طلاب الحقوق في الجامعة الافتراضية يشتكون أخطاءاً في الأسئلة الامتحانية || بريطانية تعيش في سيارتها لأربعة اشهر حفاظاً على كلابها || ملكة جمال فنزويلية سابقة تموت مشردة وشبه عارية || حامل تعلق في أحد المصاعد في اللاذقية وطوارئ الكهرباء " ادن من طين وادن من عجين " || وزير الاقتصاد يؤكد على ضرورة حماية الصناعة المحلية || مسؤول: قطاع الكهرباء يمر بتحديات " عسيرة " || "أبو مريم وأبو عبد العزيز" انتحاريان فرنسيان فجرا نفسيهما في العراق || روسيا تدخل العراق من بوّابة الفشل الأمريكي في مواجهة "داعش" || الاقتصاد: تغريم التجار الذين شحنوا بضائعهم قبل الحصول على اجازة استيراد ||
أمير سعودي يستعين بالرئيس الأسد لإيقاف عرض فيلم "ملك الرمال"




كشف الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية عن سعيه للتوسط لدى الرئيس بشار الأسد من أجل إيقاف عرض فيلم "ملك الرمال" الذي يتحدث عن سيرة المؤسس الملك عبدالعزيز و الذي يُعرض حاليا في سوريا في أعقاب عرضه في لندن.

وقال عبد العزيز عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أنه استعان بصديق مشترك بينه وبين الرئيس بشار الأسد لمنع عرض هذا الفيلم في دمشق، متمنيا من الرئيس الأسد أن يستجيب إكراماً لشخص الملك المؤسس الذي "لا يمكن لسوريا وشعبها نسيان أعماله الخيرة ودعمه الدائم"، على حد تعبيره.

ويتحدت فيلم " ملك الرمال" عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، وقال منتج ومخرج الفيلم نجدة أنزور ان فيلمه "يبحث في تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة ذلك بما يحدث اليوم في العالم قاطبة".

و يعرض الفيلم جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز، وقتها، وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت، والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية (سايكس ـ بيكو) بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة.

كما يكشف بعض الحقائق والتفاصيل عن العلاقة الوثيقة بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت ورجلها في المنطقة السلطان عبد العزيز آل سعود وكيف نفّذ مشروعها حتى تم تتويجه كملك على المملكة العربية السعودية من قبلها، وفق تعبير أنزور.

كما يستعرض الفيلم جانباً من الاتفاق والعهد والحلف الذي تم بين الوهابيين وآل سعود لتقاسم السلطة والحكم على كامل أراضي المملكة العربية السعودية مثل السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، أي الحكم بالسيف والقرآن، وهو ما استمر حتى يومنا هذا وبدأت نتائجه تؤثر على المنطقة العربية برمتها من افرازات "سلفية وجهادية".

الخبر

السبت, 07 كانون الاول, 2013, 10:45 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2015 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site