آخر الأخبار :: أطفال سوريون يعملون في أمريكا لإحياء حمص القديمة || روسيا : مسألة منح سوريا قرضا بقيمة مليار دولار تتطلب مزيدا من الدراسة || بوتين: الدعم الغربي للمسلحين في سوريا أدى إلى تنامي قدرات "داعش" || الصناعة: خـروج أكثر من 2200 عامل من الخدمة بسبب الحرب || الاف من اللاجئين السوريين في الأردن يعودون إلى سوريا بعد ايقاف المساعدات الانسانية || كندا تعلن أن منفذ الهجوم على برلمانها كان "مشروع جهادي" في سوريا || طلاب أمريكيون يعلّقون مدير مدرستهم على الحائط "بملء ارادته" || سفير الفاتيكان بدمشق ينتقد تركيز الإعلام على عين العرب دون بقية المدن السورية || مسؤولون أميركيون: عين العرب لا تزال مهددة بالسقوط بيد "داعش" || "ريد بول" تدفع تعويضاً للمستهلكين لعدم ظهور "الأجنحة" || واشنطن تكشف عن "خطة جديدة" لمواجهة تمويل "داعش" || شركة شوكولاتة "isis" البلجيكية تحاصرها التسمية "الداعشية" || الفنان اللبناني راغب علامة يكشف عن "طريقة سحرية" للقضاء على "داعش" || دير الزور: "داعش" ينفذ حد الرجم برجل بدعوى القبض عليه "متلبسا بالزنا" || "التوقيت الشتوي" يتسبب بتراجع مستوى نشاط الأطفال ||
أمير سعودي يستعين بالرئيس الأسد لإيقاف عرض فيلم "ملك الرمال"




كشف الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية عن سعيه للتوسط لدى الرئيس بشار الأسد من أجل إيقاف عرض فيلم "ملك الرمال" الذي يتحدث عن سيرة المؤسس الملك عبدالعزيز و الذي يُعرض حاليا في سوريا في أعقاب عرضه في لندن.

وقال عبد العزيز عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أنه استعان بصديق مشترك بينه وبين الرئيس بشار الأسد لمنع عرض هذا الفيلم في دمشق، متمنيا من الرئيس الأسد أن يستجيب إكراماً لشخص الملك المؤسس الذي "لا يمكن لسوريا وشعبها نسيان أعماله الخيرة ودعمه الدائم"، على حد تعبيره.

ويتحدت فيلم " ملك الرمال" عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، وقال منتج ومخرج الفيلم نجدة أنزور ان فيلمه "يبحث في تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة ذلك بما يحدث اليوم في العالم قاطبة".

و يعرض الفيلم جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز، وقتها، وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت، والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية (سايكس ـ بيكو) بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة.

كما يكشف بعض الحقائق والتفاصيل عن العلاقة الوثيقة بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت ورجلها في المنطقة السلطان عبد العزيز آل سعود وكيف نفّذ مشروعها حتى تم تتويجه كملك على المملكة العربية السعودية من قبلها، وفق تعبير أنزور.

كما يستعرض الفيلم جانباً من الاتفاق والعهد والحلف الذي تم بين الوهابيين وآل سعود لتقاسم السلطة والحكم على كامل أراضي المملكة العربية السعودية مثل السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، أي الحكم بالسيف والقرآن، وهو ما استمر حتى يومنا هذا وبدأت نتائجه تؤثر على المنطقة العربية برمتها من افرازات "سلفية وجهادية".

الخبر

السبت, 07 كانون الاول, 2013, 10:45 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site