آخر الأخبار :: الدمشقيون يبحثون عن "بدائل الرفاهية" في أواخر أيام رمضان || المهجرون في الحسكة يفترشون الحدائق العامة:انقلونا إلى مراكز للايواء || بلاتر: ضغوط سياسية فرنسية ألمانية وراء فوز قطر باستضافة كأس العالم 2022 || " جهاديون " جزائريون يستخدمون تأشيرات العمرة للوصول إلى سوريا || مسؤول : 7 غرامات حصة المواطن السوري من اللحم يومياً || مؤسسة الطيران تضع لائحة جديدة لأسعار الشحن الجوي || الإسكان تصدر قرارا بتعديل المخطط التنظيمي لمدينة طرطوس || الإسكان : فتح باب الاكتتاب على 22 ألف مسكن عمالي في جميع المحافظات || ميالة : لا مبررات لإصدار ورقة الألفي ليرة || غرفة تجارة دمشق " تحارب " البضائع والمنتجات المزورة || الحسكة: ولادة طفلة لأسرة نازحة من حي غويران في حديقة عامة || قانون ألماني جديد يسمح بترحيل اللاجئين الذين أدلوا بـ "معلومات خاطئة" || المقداد: سوريا مستعدة لحلف يضم الصادقين بمكافحة الإرهاب || أديب الجرف.. ابن مدينة " سلمية " الذي أسقط 7 طائرات للعدو " الإسرائيلي " || بريطاني يسير في شوارع لندن ملتحفاً علم "داعش" بحرية ||
أمير سعودي يستعين بالرئيس الأسد لإيقاف عرض فيلم "ملك الرمال"




كشف الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية عن سعيه للتوسط لدى الرئيس بشار الأسد من أجل إيقاف عرض فيلم "ملك الرمال" الذي يتحدث عن سيرة المؤسس الملك عبدالعزيز و الذي يُعرض حاليا في سوريا في أعقاب عرضه في لندن.

وقال عبد العزيز عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أنه استعان بصديق مشترك بينه وبين الرئيس بشار الأسد لمنع عرض هذا الفيلم في دمشق، متمنيا من الرئيس الأسد أن يستجيب إكراماً لشخص الملك المؤسس الذي "لا يمكن لسوريا وشعبها نسيان أعماله الخيرة ودعمه الدائم"، على حد تعبيره.

ويتحدت فيلم " ملك الرمال" عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، وقال منتج ومخرج الفيلم نجدة أنزور ان فيلمه "يبحث في تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة ذلك بما يحدث اليوم في العالم قاطبة".

و يعرض الفيلم جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز، وقتها، وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت، والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية (سايكس ـ بيكو) بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة.

كما يكشف بعض الحقائق والتفاصيل عن العلاقة الوثيقة بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت ورجلها في المنطقة السلطان عبد العزيز آل سعود وكيف نفّذ مشروعها حتى تم تتويجه كملك على المملكة العربية السعودية من قبلها، وفق تعبير أنزور.

كما يستعرض الفيلم جانباً من الاتفاق والعهد والحلف الذي تم بين الوهابيين وآل سعود لتقاسم السلطة والحكم على كامل أراضي المملكة العربية السعودية مثل السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، أي الحكم بالسيف والقرآن، وهو ما استمر حتى يومنا هذا وبدأت نتائجه تؤثر على المنطقة العربية برمتها من افرازات "سلفية وجهادية".

الخبر

السبت, 07 كانون الاول, 2013, 10:45 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2015 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site